الحياة برس - أقدم النجم الإيراني حميد صفت (24 عاماً)، على قتل والده في جريمة مروعة، عبر طعنه حتى الموت إنتقاما منه لضربه المتكرر لأمه.


وفي تفاصيل الجريمة، إعترف مغني الراب الإيراني بعد تسليم نفسه إلى السلطات الأمنية، أنه قتل والده البالغ من العمر 66 عاماً، "نتيجة المضايقات والضربات التي تعرضت لها والدته على يد والده خلال الفترة الماضية"، وفق اقواله خلال التحقيقات مع الشعبة 27 لمحكمة العاصمةطهران.


وتبدأ خلال الأسبوع المقبل جلسات محاكمة صفت، الذي يعد من أشهر المغنيين الأكثر شعبية بين الشباب في إيران.