الحياة برس - أعلن رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بدء انطلاق العمليات العسكرية لتحرير قضاء تلعفر من قبضة تنظيم الدولة.

وقال العبادي في بيان تلفزيوني، فجر الأحد، إن "شعبنا الكريم نحن على موعد آخر يتحقق في تلعفر للتي تستعد للتحرير". 
وأضاف العبادي "جميع المحاور تتحرك اليوم لتحرير تلعفر وأقول للدواعش لم يعد أمامكم إلا الاستسلام أو القتل".
وتعهد رئيس الوزراء بمواصلة مسيرة تحرير الأراضي العراقية من التنظيم الإرهابي.
وشدد على أن القوات العراقية انتصرت في كل معركة خاضتها، بينما "كل معركة خاضها الدواعش لم يكن مصيرهم إلا القتل".
وأكد العبادي على أن كل "قطاعات القوات العراقية تستعد لتحرير المدينة، من جهاز مكافحة الإرهاب، والشرطة الاتحادية، والشرطة المحلية، والحشد الشعبي، وكافة القطاعات"، موضحا: "يساندهم طيران الجيش، والقوة الجوية العراقية، والإسناد الهندسي، والطبي، وغيره".
ووجه العبادي حديثه للقوات، قائلا: "أقول لكم الحق معكم، والعالم معكم، وكلهم ينتظرون انتصاراتكم، والتحالف يساندكم، لإيجاد خلايا داعش وقتلهم".
ولفت العبادي إلى أن "جميع المحاور تتحرك اليوم لتحرير تلعفر، لتلتحق بمسيرة التحرير"، مشددا على أن تحريرالمدينة "هو لأبناء تلعفر كلهم، وكلهم مواطنون من الدرجة الأولى سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين أو إيزيديين أو أي ديانة أخرى.