الحياة برس - توصل باحثون أميركيون من جامعة براونإلى امكانية إرسال إشارات الفيديو باستخدام موجات "تيراهيرتز" إشعاع ذات التردد العالي، بدلا من موجات الميكروويف التقليدية.


وتسمح موجات "تيراهيرتز"، بنقل البيانات بسرعة 50 غيغابت في الثانية، ما يجعلها أسرع 100 مرة من الـ "WiFi" العادي الذي تبلغ سرعته القصوى 500 ميغاوات.


ووفقًا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل"، فإن موجات تيرا هيرتز تتمتع بترددات أعلى من الموجات الصغرية، وبالتالي فهي تمتلك قدرا كبيرا لتحميل البيانات، ومع ذلك فإن العلماء بدأوا للتو تجريب ترددات تيراهيرتز، بالرغم من عدم وجود العديد من المكونات الأساسية اللازمة للاتصالات بموجات "تيراهيرتز" حتى الآن.