الحياة برس - كشفت مصادر مطلعة في حركة فتح في قطاع غزة للحياة برس مساء الأحد أن عدداً من الأقاليم التنظيمية قد أعلنت تعليق عملها التنظيمي احتجاجاً على حالة التجاهل الكبيرة التي يتعرض لها أبناء الحركة من القيادة الفلسطينية في رام الله.


وقالت المصادر أن أقاليم الشمال والوسط والجنوب في القطاع أبلغت الأعضاء وأمناء السر فيها بهذا القرار، فيما أكدت تلك المصادر أن عدداً من الأقاليم الأخرى لم تحدد موقفها الرسمي بعد ومن المتوقع أن تنظم لهذا القرار.


ويذكر أن حركة فتح في قطاع غزة تعاني من تجاهل قيادتها في رام الله منذ سنوات بعد الانقسام الفلسطيني، وتشتكي الأقاليم من عدم مقدرتها على ممارسة عملها بسبب نقص الامكانيات والميزانيات اللازمة وارتفاع نسب البطالة وعدم صرف المستحقات التنظيمية الأخرى.


كما جاء القرار رفضاً لسياسة خصم الرواتب التي طالت جميع الموظفين في قطاع غزة والتي اتخذها الرئيس الفلسطيني محمود عباس للضغط على حركة حماس لانهاء الانقسام وهدد باجراءات أخرى اذا لم يتم حل اللجنة الادارية.