الحياة برس - قالت شركة توزيع الكهرباء بمحافظات غزة، "إنه لا يوجد جدول معين لوصل وقطع الكهرباء للمواطنين، بسبب تفاقم أزمة الكهرباء الراهنة".

وذكر مدير العلاقات العامة والإعلام في الشركة محمد ثابت في بيان صحفي الأحد، أنه لا يمكن وضع جدول ثابت لساعات الوصل والفصل بسبب تعطل الخطوط المصرية منذ أكثر من شهر وشح كمية الطاقة الواصلة لشركة التوزيع.

وأشار إلى أن ما يتم استلامه من سلطة الطاقة هو 24ميجاواط فقط، و70 ميجاواط من الاحتلال الإسرائيلي، وذلك في ظل أن احتياج القطاع 600 ميجاواط بمعنى أن العجز وصل بنسبة 500 ميجاواط.

واشتدت أزمة الكهرباء بمنتصف أبريل الماضي بعد توقف المحطة؛ لانتهاء وقود المنحتين التركية والقطرية المُقدمتين كمحاولة تخفيف للأزمة، وإعادة فرض الضرائب على الوقود اللازم للمحطة من قِبل حكومة الوفاق الوطني، وزادها تقليص الاحتلال الإسرائيلي.

وبدأت سلطات الاحتلال بتقليص الكهرباء المغذية لقطاع غزة منذ 18 يونيو المنصرم، استجابة لطلب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، والذي اتخذ عدة إجراءات ضد غزة مؤخرًا.