الحياة برس - ذكر التلفزيون الإيراني أن أكثر من 300 شخص عانوا من مشكلات في التنفس، ومتاعب أخرى، بعد تسرب لغاز الكلور جنوبي البلاد.


وأضاف، الأحد، أن الضحايا نقلوا إلى مستشفيات محلية في مدينة دزفول، الواقعة على بعد حوالى 805 كيلومترا جنوب غربي العاصمة طهران.

وحجز 30 شخصا في مستشفيات، بينما سمح للباقين بالعودة إلى منازلهم، وقال التلفزيون إن الغاز تسرب من خزانات في مستودع مهجور تابع لشركة مياه محلية.

وتقع دزفول، التي يبلغ عدد سكانها 250 ألف شخص، في محافظة خوزستان الغنية بالنفط.