الحياة برس - أكد المدرب الألماني لليفربول الإنجليزي، يورغن كلوب، أن مستقبل صانع الألعاب البرازيلي فيليب كوتينيو سيحدده مالكي النادي، وذلك ردا على رغبة برشلونة الإسباني بالتعاقد مع اللاعب، من أجل تعويض رحيل مواطنه نيمار.


ويسعى كوتينيو جاهدا إلى ترك ليفربول من أجل الانضمام إلى العملاق الكتالوني، الذي خسر جهود نيمار بعد انتقال الأخير إلى باريس سان جرمان الفرنسي بصفقة قياسية بلغت قيمتها 222 مليون يورو.

وقدم صانع الألعاب البرازيلي طلبا للسماح له بالرحيل عن ليفربول قبل 24 ساعة من المباراة الأولى للأخير في الدوري الإنجليزي الممتاز، التي تعادل فيها مع واتفورد 3-3، السبت، وذلك بعدما رفض فريقه عرضا بـ90 مليون جنيه إسترليني، تقدم به برشلونة من أجل ضمه.

وجددت مجموعة "فينواي سبورتس غروب" الأميركية المالكة لليفربول تمسكها باللاعب ببيان أصدرته، الجمعة، أكدت فيه دعمها الكامل للمدرب كلوب الذي أعرب عن رغبته في الإبقاء على نجمه البالغ 25 عاما.