الحياة برس - لقي 30 طفلا على الأقل مصرعهم خلال الساعات الـ48 الماضية في أكبر المستشفيات الحكومية بقضاء جوراكبور في ولاية أتر برديش بشمال الهند.

وأفادت وكالة "بي تي أي" الهندية بأن سبب الكارثة يظل مجهولا، إذ كذبت السلطات المحلية تصريحات وزارة الداخلية الهندية القائلة إن المأساة نجمت عن توقف إمداد الأوكسجين السائل للضحايا الأطفال.

ونقلت الوكالة عن القاضي راجيف راوتيلا قوله إن 17 طفلا من هؤلاء الـ30 توفوا في قسم حديثي الولادة.

وقال راوتيلا إن موظفي المستشفى أكدوا له أنه لم تكن هناك أي مشكلة في تزويد الأطفال الضحايا بالأوكسجين، بينما أفادت الوكالة بتشكيل لجنة خاصة للتحقيق في ملابسات الحادث في أقرب وقت.