الحياة برس - أوعز الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو لوزير خارجية بلاده، بإعداد لقاء مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، وفقا لصحيفة بانوراما الفنزويلية.
وقال مادورو: "ليبدأ وزير الخارجية بالتحضير للقائي الشخصي مع ترامب، أو مكالمة هاتفية معه".
فقد كشف مادورو، خلال كلمة ألقاها في دورة الجمعية التأسيسية الوطنية، أنه أعطى أوامر إلى المسؤولين لتنظيم لقاء وجها لوجه مع ترامب، عندما سيحضر الزعيمان جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة في 20 سبتمبر/أيلول المقبل في نيويورك.
وقال الرئيس الفنزويلي: "إذا كان (ترامب) مهتما إلى هذا الحد بفنزويلا، فأنا هنا. سيد دونالد ترامب، هذه يدي"، مؤكدا رغبته في تطبيع العلاقات السياسية مع الولايات المتحدة.
وأعلن مادورو أيضا أنه سيطعن أمام محكمة أمريكية في العقوبات التي فرضها عليه ترامب.
جدير بالذكر أن الولايات المتحدة قامت، يوم 9 أغسطس/آب، بتوسيع العقوبات ضد فنزويلا، وأدرجت فيها عددا من المؤسسات والشخصيات.
وكانت واشنطن فرضت، في وقت سابق، عقوبات ضد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو و13 شخصية، بينهم وزراء ومسؤولون سابقون وحاليون ومسؤولون في الشرطة والشركة النفطية الوطنية.
وكان ترامب وصف الرئيس الفنزويلي بأنه "قائد سيئ يحلم بأن يصبح دكتاتورا"، مؤكدا أن واشنطن "تقف إلى جانب شعب فنزويلا في سعيه إلى إعادة بلاده إلى درب الديمقراطية الكاملة والازدهار".