الحياة برس - بعد استجابة الممثل المصري محمد هنيدي لإصرار جمهوره على تقديم جزء ثان من فيلمه "صعيدي في الجامعة الأميركية" شكك البعض بأن يقبل زملاؤه من الممثلين الذين شاركوا في الجزء الأول بالمشاركة في الجزء الثاني منه.


ولكن المفاجأة أن الممثل الكوميديهاني رمزيكان أول الموافقين على العودة للمشاركة في الجزء الثاني من "صعيدي في الجامعة الأمريكية"، فوصف فكرة تنفيذ جزء جديد منه بـ "هايلة وجيدة جدا"، وأشار إلى أنه موافق على المشاركة فيه بدون أي شروط.


ولعب هاني رمزي في أحداث الجزء الأول من "صعيدي في الجامعة الأمريكية" دور الأستاذ الجامعي "سراج"، المتشبّع بالأفكار الغربية، الذي كان يرغب في الزواج من الطالبة الثرية في الجامعة الأمريكية "غادة عادل"، بسبب نفوذ والدها.


وتابع : "لو أن السيناريو لم يسمح بتواجدي في العمل، سأشارك بسبب التجمّع الجميل والصداقة والعيش والملح والذكريات، وأعتقد بأن كل من شارك في العمل سيرحّب بالطبع بالجزء الثاني".


وكان محمد هنيدي أكد لكل المشككين في نجاح الجزء الثاني من "صعيدي في الجامعة الأمريكية"، أنه لن يحقق نجاحا موازيا لنجاح جزئه الأول، بل إن الجزء الجديد سيمثّل مفاجأة لهم، ولن يخيّب ظنهم.


إشارة إلى أن الجزء الأول من فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية" عُرض في دور السينما في 1998، وشهد على انطلاق نجومية محمد هنيدي، وأحمد السقا، ومنى زكي، وهاني رمزي، وطارق لطفي، وغادة عادل، وهو من تأليف مدحت العدل، ومن إخراج سعيد حامد، ومن إنتاج "العدل جروب".