الحياة برس - أفرجت سلطات الاحتلال الاسرائيلي مساء الأربعاء عن الأسير محمد أسعد لطفي أبو غزالة من مدينة أم الفحم بالداخل الفلسطيني المحتل.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت أبو غزالة بعد عملية الاشتباك التي نفذها 3 شبان من عائلة جبارين بأم الفحم، والتي أدت لقتل شرطيين إسرائيليين واستشهاد المنفذين.
يُذكر أن قوات الاحتلال شنت حملة اعتقالات واسعة بالمدينة عقب العملية وكان من بين المعتقلين أئمة مساجد.