الحياة برس - من الجدال على التفاصيل البسيطة والسخيفة إلى الشجار حول الأمور المهمّة، هل لاحظتِ يوماً أن زوجكِ يصرّ أنه دائماً على حقّ حتّى ولو كانت كلّ الدلائل تشير إلى العكس؟ قد تظنين أنّ هذا التصرف الشائع بين أوساط الرجال مجرّد ردة فعل تلقائيّة، ولكنّه في الواقع ناتج عن سبب علمي بحت!
هذا ما توصلت إليه دراسة حديثة في كلّ من Caltech ،Western University، Wharton School ومختبر ZRT Laboratory ليتين أنّه وكلّما إرتفع مستوى الهرمون الذكوري أي التيستوستيرون لدى الفرد، كلّما زاد إقتناعه بأنّه على حقّ، حتّى ولو كان مخطئاً بشكل جليّ.
وهنا، لسنا بحاجة لإخباركِ أنّ الرجل الطبيعي يفرز يومياً معدلات مرتفعة من هرمون التيستوستيرون! ويرجّح القائمون على هذا البحث أنّ هذا الهرمون إمّا يثبط عملية التفكير بما إن كان ما يفعله صحيحاً، أو يزيد تلقائياً من شعور العظمة تحت مبدأ "أنا دائماً على حقّ".
الدراسة إستندت على معطيات 243 شخصاً عشوائياً، بحيث تمّ تقسيمهم إلى شريحتين؛ الأولى أعطيت جرعة من هرمون التيستوستيرون، والثانية تمّ إعطاؤها حبّة وهمية لا تحتوي على أي هرمون.
النتيجة جاءت مفاجئة وواضحة؛ الرجال يظنون أنّهم دائماً على حقّ مع إرتفاع هرمون التيستوستيرون لديهم!
قد يعود الأمر إلى الثقة المفرطة بالنفس التي يبعتها تدفّق هذا الهرمون، ولكن مهما كان السبب الأساسي وراء هذه النتيجة، بتّ الآن تفهمين تصرفات زوجكِ التي قد لا تبدو منطقيّة... فحاولي في المرّة المقبلة إستيعابه قليلاً، وتذكّري التقلبات المزاجية التي يتحملها قبل وخلال دورتكِ الشهرية!