الحياة برس - جينات حشرات النحل، غير الاجتماعية، تتشابه مع جينات الأشخاص ذوي الاضطرابات النفسية والعصبية، كالتوحد والانفصام والاكتئاب، وأتى هذا الاستنتاج بعد دراسات لعدد من الباحثين في هذا الشأن.


 هذا الاستنتاج، حثّ علماء من جامعة ولاية إلينوي الأمريكية، على اجراء دراسة حول تصرف تلك الحشرات "غير الاجتماعية"، ليكتشفوا أن نسبتها في كل عائلة من أسر النحل تبلغ 14%. 


وللوصول إلى نتائج البحث، درس الخبراء نشاط الجينات الفعّالة في أدمغة الحشرات، لأن نشاطها هو الذي يعتبر مسؤولا عن تصرفات النحل المعقدة. 


وتبيّن للعلماء، أن النشاط الجيني للحشرات العادية يختلف عنه لدى الحشرات "غير الاجتماعية"، كما أظهرت الدراسة تشابه جينات حشرات النحل "غير الاجتماعية" مع جينات مرتبطة بأعراض التوحد لدى الإنسان.


ويعتبر العلماء ان هذا الاكتشاف سوف يدفع الأطباء إلى التركيز على التغيرات الجينية في علاج الأمراض النفسية والعصبية لدىالبشر.