الحياة برس - اندلع حريق خطير في مدينة أديلايد، في استراليا. أدّى الى خسائر تقارب 40 ألف دولار لأسرة تولّت تربية قطّة.


وأكّدت صحيفة غاردين البريطانية، أنّ القطة كانت السبب، حيث قفزت الى المطبخ وأدارت زرا في موقد الطهي، مما أدى الى نشوب الحريق.


واكتشفت السلطات المحلية أمر الحريق عقب تلقيها اتصالا من أشخاص مروا بجانب البيت وسمعوا إنذار الحريق.


واكتشفت هيئة إطفاء الحريق بصمة القطة في ما حصل، باعتبارها الكائن الوحيد الذي كان في البيت حين شب الحريق. 


وانتقلت ألسنة اللهب عقب ذلك إلى علب الحبوب ثم سرت إلى السقف، وكانت ستحرق البيت كاملا لولا أن الشهود أبلغوا عن الحادثة بسرعة كبيرة.