الحياة برس - ارتفع إجمالى ودائع المصريين بالبنوك، بما فيها الودائع الحكومية، لمستوى تاريخى جديد، إذ سجلت 2.9 تريليون جنيه فى نهاية أبريل 2017، مقارنة بـ2.7 تريليون جنيه بنهاية شهر ديسمبر 2016، بزيادة قدرها أكثر من 250 مليار جنيه خلال 4 أشهر، وفقًا لتقرير البنك المركزى المصرى الصادر اليوم الاثنين.

ويعد القطاع المصرفى أحد أهم ركائز الاقتصاد المصرى حاليًا، بمعدلات السيولة والقاعدة الرأسمالية جيدة، ما ساهم فى تجاوزه عديدا من الأزمات المحلية والدولية، وهو رهان المستقبل لتمويل المشروعات خلال الفترة المقبلة، نظرًا لأن نسبة القروض إلى الودائع فى هذا القطاع تصل إلى نحو 45%، وهو ما يؤكد أن السيولة كافية لتمويل كل أحجام وأنواع المشروعات، بما يسهم فى زيادة نمو الناتج المحلى الإجمالى لمصر.