الحياة برس - ناشدت المرجعيات الإسلامية في القدس المحتلة أهالي القدس وفلسطين رفض ومقاطعة كافة إجراءات العدوان الإسرائيلي الجائرة والمتمثلة في تغيير الوضع التاريخي القائم، ومنها فرض البوابات الإلكترونية على أبواب المسجد الأقصى المبارك.

وطالبت المرجعيات، وهي (المفتي العام للقدس والديار المقدسية الشيخ محمد حسين، رئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري، ورئيس مجلس الأوقاف الإسلامية الشيخ عبد العظيم سلهب، في بيان صحفي الاثنين، بعدم التعامل مع البوابات الإلكترونية مطلقًا، وعدم الدخول من خلالها إلى الأقصى بشكل قاطع.

ودعت إلى شد الرحال للمسجد الأقصى لإقامة الصلوات والتعبد فيه، مشيرة إلى أنه في حال استمرار فرض البوابات الإلكترونية على دخول المسجد "ندعو أهلنا إلى الصلاة والتعبد أمام أبواب المسجد وفي شوارع القدس وأزقتها".

وأشادت بالوقفة المشرفة والمسؤولة لأهالي القدس في الدفاع عن الأقصى والتفافهم حول دائرة الأوقاف في القدس ودعمها في أداء واجبها في المحافظة على الأقصى والممتلكات الوقفية.

وقالت إننا "سنتواصل مع اهلنا في القدس وفلسطين في الثبات على العقيدة والإيمان والدفاع عن الأقصى قبلة المسلمين الأولى ومسرى نبينا محمد الكريم صلى الله عليه وسلم".