الحياة برس - نظم مصلون اعتصاماً أمام المسجد الأقصى المبارك من جهة باب الأسباط رفضاً لسياسة التفتيش الالكتروني الذي فرضها الاحتلال منذ أمس بعد تنفيذ عملية فدائية أدت لمقتل جنديين واستشهاد ثلاثة شبان الجمعة.


ورفض المحتشدون الدخول للمسجد الأقصى عبر البوابات الالكترونية التي وضعتها سلطات الاحتلال، ووقفوا هاتفين بعبارات منددة بالاحتلال واجراءاته.


من جانبها خيرت قوات الاحتلال المواطنين ما بين التفتيش الالكتروني للدخول أو الابتعاد عن باب الأقصى والساحة الأمامية وبعد ذلك قامت بقمعهم بالقوة.


في سياق آخر واصلت مجموعات المتطرفين اقتحاماتها للمسجد الأقصى تحت حراسة مشددة من جنود الاحتلال.