الحياة برس - صدرت جمهورية مالي أكثر من 16 طنا من الذهب في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام ويمضي قدما نحو تصدير 50 طنا بنهاية العام، وفقا لوزير المناجم في مالي.


ومالي ثالث أكبر منتج للذهب في أفريقيا بعد جنوب أفريقيا وغانا وتنامى قطاع التعدين غير الرسمي في الأعوام القليلة الماضية.
أصبحت أيضا مركزا لتصدير المعدن النفيس الذي يقوم بتعدينه منتجون من الأفراد في بلدان مجاورة.
وقال وزير المناجم تيموكو سانغاري لرويترز على هامش مؤتمر في العاصمة باماكو "هذا العام، في الفترة من أول يناير (كانون الثاني) إلي 30 أبريل (نيسان) سجلت الجمارك صادرات يزيد حجمها عن 16 طنا" مضيفا أن من المنتظر ان تبلغ صادرات الذهب للعام بكامله 50 طنا.
وتفرض مالي تعليقا سنويا لعمليات تعدين واستخراج الذهب في الفترة من يونيو حزيران إلى سبتمبر أيلول.
وصدرت البلاد 67 طنا من الذهب قيمتها 2.2 مليار دولار في 2016 . ومن بين تلك الكمية 46.9 طن قام بتعدينها منتجون صناعيون والباقي صادرات من منتجين من الأفراد.
وقال سانغاري إنه بدءا من أكتوبر تشرين الأول ستقوم الحكومة بوضع مكاتب في مواقع تعدين الذهب من أجل تحسين عملية الرصد وجمع الضرائب على الانتاج غير الرسمي.