الحياة برس - وصلت، الاثنين، أول طائرة مدنية سورية إلى أربيل، على متنها خمسون مسافرا بعد انقطاع دام عامين.

ومن المقرر أن تسير شركة "أجنحة الشام" رحلتين من دمشق إلى أربيل أسبوعيا، ورحلة واحدة إلى مدينة السليمانية أسبوعيا.

وسيستأنف مطارا أربيل والسليمانية الدوليين في إقليم كردستان (شمال العراق)، استقبال الطائرات من سوريا، التي يعد الأكراد فيها من أكبر الأقليات العرقية.

وانقطع تسيير الرحلات من سوريا إلى أربيل والسليمانية، بسبب مخاوف أمنية.