الحياة برس - كشفت وزارة جيش الإحتلال الثلاثاء، عن تطويرها نظام الدفاع الصاروخي المعروف باسم "القبة الحديدية" والتي أصبحت قادرة على التعامل مع عدد من التهديدات الجوية.
وقال الجيش حسب ما نشرته صحيفة يديعوت وترجمته الحياة برس، أن شركة رافائيل لأنظمة الدفاع الإسرائيلية طورت النظام الجديد لإعتراض الصواريخ قصيرة المدى غير الموجهة.
مشيراً لتمكنها من التصدي لحوالي 2500 قذيفة صاروخية أطلقت من قطاع غزة خلال عقد من الزمن.
وبين موشيه باتيل رئيس الدفاع الصاروخي بالجيش، أن القبة نجحت بكافة الإختبارات التي تضمنت إعتراضات صاروخية وقذائف بالإضافة لإعتراضات متزامنة لعدد من الطائرات بدون طيار في نفس الوقت، مشيراً إحتوائها على قدرات تكنولوجية جديدة.
سيتم تسليم النظام الجديد لسلاح البحرية وسلاح الجو للإستخدام التشغيلي مما سيعزز من قدرات الدفاع الصاروخي متعددة المستويات.
ويرى جيش الإحتلال أن القبة الحديدية قادرة على إعتراض الصواريخ الباليستية وكافة الأنظمة التي قدمتها إيران لحزب الله في لبنان وحماس والجهاد الإسلامي في غزة.