الحياة برس - كشف عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" ومسؤول ملف العلاقات الدولية أسامة حمدان، عن خيارات الحركة لخوض الإنتخابات التشريعية المقبلة.
وقال حمدان في تصريح صحفي الجمعة، أن الخيار الأول المشاركة ضمن قائمة وطنية، والخيار الثاني قيادة قائمة لعدد من الفصائل الفلسطينية والشخصيات الوطنية والإعتبارية، في حين جاء خيار القائمة الخاصة بها في المرتبة الثالثة.
وما زالت الفصائل الفلسطينية لم تحسم موقفها النهائي حول القوائم الإنتخابية التي ستخوض خلالها الإنتخابات التشريعية بعد 15 عاماً من تعطيلها بسبب الإنقسام، ومن المتوقع أن تكون المواجهة الإنتخابية حامية الوطيس، وتواجه كافة الأطراف تحديات كبيرة في إختيار مرشحيها وطريقة إعداد القوائم جراء ما ترتب عن الإقسام داخل المجتمع الفلسطيني.