الحياة برس - د. وسيم وني
رحب أمين سر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات بإعلان المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية عن قرارها بفتح تحقيق في الجرائم المنصوص عليها في القانون الدولي، التي ارتكبتها سلطات الإحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

واعتبر أن هذا القرار تاريخي لتحقيق العدالة الدولية لمحاسبة سلطة الإحتلال على جرائمها ضد الإنسانية وأن وقت إفلات قادة العدو الإسرائيلي من العقاب والمحاسبة قد ولّى، وأن التحقيق في الانتهاكات والجرائم ضد شعبنا الفلسطيني على مدار العقود الماضية وهو فرصة تاريخية لوضع حدّ نهائي للإفلات من العقاب الذي تسبّب بارتكاب انتهاكات خطيرة وجرائم حرب موصوفة ضد شعبنا لأكثر من نصف قرن".

واضاف: أن هذا القرار يعتبر إدانة دولية لإستمرار الاحتلال وجرائمه وينسجم مع مبادئ العدالة الدولية التي أقرتها الدول الموقعة على ميثاق روما، مؤكدا على ضرورة عدم تسييس المحكمة وقراراتها وإجراءاتها من قبل بعض الدول، داعيا جميع الدول الموقعة على ميثاق روما احترام التزاماتها في هذا الصدد.