الحياة برس - ا- تفقد مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي، اليوم السبت، مخيم اليرموك للاجئين في سوريا، واطلع على احتياجات الأهالي هناك.
وزار عبد الهادي العائلات التي حصلت على موافقات لترميم بيوتها، واعدا بمتابعة تقديم المساعدة للأهالي لترميم منازلهم مع وكالة الأونروا، التي يجب أن تقوم بمسؤولياتها، خاصة أن الدولة السورية سمحت بعودة المخيم كما كان رمزا لحق العودة.
وأعرب عن استعداده لتأمين الموافقات اللازمة للأهالي الراغبين في فتح المحلات الضرورية من صيدلية ومخبز وسوبر ماركت وخضار، لمساعدة المقيمين في تدبير أمور معيشتهم وتنشيط الحياة في المخيم.
وزار السفير عبد الهادي المستوصف الطبي الموجود في المخيم، واطلع على نشاطه الصحي واحتياجاته لمعالجة الاهالي بناء على توجيهات الرئيس محمود عباس، الذي يعطي الأولوية للحالة الصحية لشعبنا في ظل فيروس كورونا.
وأكد أن منظمة التحرير الفلسطينية، وبالتعاون مع الهلال الأحمر الفلسطيني، على استعداد لتأمين كل متطلباته من أدوية، خاصة أنه يقدم العلاج لحوالي أربعمئة عائلة في المخيم.