الحياة برس - أصيب جندي إسرائيلي الأربعاء، بجراح خطيرة جراء إصابته بعيار ناري أطلق من سلاح أحد زملائه في قاعدة عسكرية في غور الأردن المحتل.
وقالت مصادر إسرائيلية، أن مطلق النار هو أحد المسؤولين في المكان، وتم إحالته للتحقيق في حيثيات الحادثة، ويعتقد أن إطلاق النار تم بطريق الخطأ.
وعلى إثر الحادث تم إيقاف كافة التدريبات بالرصاص الحي في لواء "ناحال" الذي يعمل فيه الجندي المصاب حتى إنتهاء التحقيقات.
ويشار إلى أن هذه هي الحالة الثانية التي يتم تسجيلها خلال أسبوع في صفوف جيش الإحتلال، كما أصيب صباحاً جندي آخر بجراح بعد تعرضه للضرب بحجر في رأسه.