الحياة برس - إختتم جيش الإحتلال الإسرائيلي مناورات مفاجئة أطلقها لسلاح جوه التي شاركت بها معظم تشكيلاته من الطائرات الهجومية وطائرات الإستطلاع والنقل وغيرها.
وركزت المناورة على فحص جهوزية سلاح الطيران للإنتقال من حالة الروتين اليومي لحالة الطوارئ، حتى الوصول لحالة التأهب القصوى.
وزعم الجيش أن طيرانه تمكن من الهجوم على 3 آلاف هدف في يوم واحد، بالإضافة لفحص الجهوزية لكافة التشكيلات، والعمل على سيناريوهات حماية الجو، والقيادة والسيطرة، والتخطيط الدقيق، والهجوم المكثف والقوي، والتدرب على مواجهة الهجمات المكثفة بالإضافة لإستهداف آلاف الأهداف بأسرع وقت ممكن.
مؤكداً على مواصلة تدريبات كافة تشكيلات جيشه، مع الحفاظ على التفوق الجوي في المنطقة.