الحياة برس - أقدم ضابط شرطة إسرائيلي على قتل زوجته بعد الإنتهاء من الإحتفال بعيد ميلاد أحد أبنائه.
وقال موقع "والا الإسرائيلي"، حسب ترجمة الحياة برس، أن شجاراً إندلع بين الزوجين بعد إنتهاء حفل عيد الميلاد، وأخرج الزوج مسدساً أطلق النار صوبها مما أدى لمصرعها على الفور.
مشيرة إلى أن المستوطنة المقتولة تدعى ديانا راز وتبلغ من العمر "35 عاماً"، وأوضحت شاهدة عيان، أنها رأت الزوج مع أطفاله بعد الجريمة خارج المنزل وقام بتسليمهم لوالدته، كما خاطبها وقال لها "مرحباً وكيف حالك"، كأن شيئاً لم يحدث.
التحقيقات بينت إندلاع خلاف بين الزوجين، مما دفع الزوج لإطلاق النار صوبها وقتلها في لحظة الغضب، وإدعى الزوج خلال التحقيقات بأنه نادم وحزين ولم يكن يخطط لذلك أبداً.
المستوطنة المقتولة كانت تعمل مستشارة للأزواج والقضايا الإجتماعية، ولم يعرف أصدقاء الأسرة عن أي خلافات حدثت بين الزوجين وقد فوجئ الجميع بما حدث، حسب ما تحدثت به إحدى صديقاتها المقربات.