الحياة برس - أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، اللواء جبريل الرجوب، أن الرئيس محمود عباس إتخذ قرارات واضحة لحل كافة القضايا المتعلقة برواتب موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة.
وأوضح الرجوب في حديث لتلفزيون "فلسطين"، مساء الإثنين، أنه يجب الذهاب للإنتخابات وقد تم إنهاء الملفات العالقة، مشيراً إلى أنه سيتم إعادة صرف رواتب أعضاء المجلس التشريعي المنتهية ولايته.
وأكد حسب متابعة "الحياة برس"، على ضرورة الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين، داعياً لتنفيذ ذلك قبل الذهاب للقاء الفصائل المزمع عقده في بداية الشهر المقبل في العاصمة المصرية القاهرة لترتيب كافة الأوراق قبل الإنتخابات التشريعية المقبلة في شهر مايو/2021.
وبين القيادي الفتحاوي أنه تم التوافق مع كافة الفصائل الفلسطينية لتشكيل حكومة إئتلاف وطني بعد إجراء الإنتخابات التشريعية، للعمل على توحيد شطري الوطن.
وينتظر الموظفين في المحافظات الجنوبية تسوية أوضاعهم وصرف رواتبهم كاملة أسوة بزملائهم في المحافظات الشمالية، بالإضافة لإنهاء ملف "تفريغات 2005" والإعتراف بهم كموظفين رسميين، وإنهاء التقاعد المالي الذي أكد رئيس الوزراء محمد إشتية منذ توليه رئاسة الحكومة أنه غير قانوني، كما ستكون هناك قرارات حول التقاعد الإجباري الذي فرض على الآلاف من أبناء الأجهزة الأمنية في القطاع.