الحياة برس - واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، انتهاكاتها بحق المواطنين وممتلكاتهم.
وفي السياق، اعتقلت تلك القوات، الأسيرين المحررين الشقيقين بلال وبسام نبيل سعيد ذياب، عقب دهم منزل ذويهما وتفتيشه في بلدة كفر راعي جنوب جنين، علما أن شقيقهم عزام معتقل منذ العام 2001، ومحكوم مدى الحياة.
كما اعتقلت قوات الاحتلال، الشقيقين عبد الرحمن، وأدهم اياد جبور، من قرية سالم شرق نابلس، عقب دهم منزل ذويهما في القرية وتفتيشه، بالإضافة إلى مداهمة عدد من المنازل في المنطقة.
وطالت عمليات الاعتقال اليوم، الفتى صلاح الدين محمود أبو وردة (16عاما) من منزل عائلته في مخيم الفوار جنوب الخليل.
واحتجزت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الثلاثاء، طالبين من قرية اللبن الشرقية وهما في طريقهما إلى مدرستهما في شارع رام الله- نابلس الرئيسي.
وأفاد رئيس مجلس قروي اللبن الشرقية يعقوب عويس ، بأن قوات الاحتلال أوقفت الطالبين من المرحلة الأساسية بالقرب من مدخل القرية أثناء توجههما للمدرسة، واحتجزتهما، ثم أطلقت سراحهما بعد تدخل المواطنين هناك.
وسلمت مخابرات الاحتلال أمين سر حركة فتح في القدس شادي مطور، اليوم الثلاثاء، قرارا بمنعه من التواصل المباشر وغير المباشر مع 21 شخصية فلسطينية، بعد استدعائه للتحقيق.
ومن بين تلك الشخصيات نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، ومحافظ القدس عدنان غيث، ورئيس وحدة القدس بالرئاسة معتصم تيم، وعدد من قيادات حركة فتح إقليم القدس وأمناء سر مناطق وكوادر تنظيمية.
ويأتي هذا القرار بعد سلسلة قرارت بحق المطور، كان آخرها منعه من دخول الضفة الغربية ضمن حملة شرسة تسعى من خلالها حكومة الاحتلال لمنع العمل الرسمي والشعبي الفلسطيني داخل مدينة القدس.
في سياق آخر، هاجمت بحرية الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، مراكب الصيادين بالرصاص، وفتحت خراطيم المياه عليها، قبالة شاطئ منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة.
وأفاد مراسل "وفا"، بأن زوارق بحرية الاحتلال هاجمت مراكب الصيادين في بحر منطقة السودانية، وفتحت صوبها خراطيم المياه على بعد قرابة ثلاثة أميال بحرية، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.
يشار إلى أن قوات الاحتلال تتعمد يومياً التنغيص على حياة الصيادين في بحر غزة، وتمنعهم من ممارسة مهنة الصيد
وأجرت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم، تدريبات عسكرية في عدة مناطق بالأغوار الشمالية. وقال الناشط الحقوقي عارف دراغمة: إن الاحتلال يجري تدريبات في مناطق الفارسية، وسهل البرج، والمالح، ما تسبب في تدمير محاصيل وأراضي مزروعة بالقمح وغيره من المحاصيل.
كما اقتلع مستوطنون، اليوم الثلاثاء، أكثر من 100 شتلة زيتون في منطقة شعب البطم، بالقرب من مستوطنة "افيجال"، الجاثمة على أراضي المواطنين شرق يطا جنوب الخليل.
وأكد منسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل راتب الجبور ، أن عددا من المستوطنين اقتلعوا أكثر من 100 شتلة زيتون في المنطقة المذكورة، تعود للمواطن اسحاق محمود الجبارين.
يذكر ان اعتداءات متكررة من قبل المستوطنين وقوات الاحتلال على سكان شرق يطا، وممتلكاتهم، لدفعهم عن الرحيل عن أراضيهم لصالح الاستيطان.
يشار إلى ان عدة بلدات في الخليل قد تعرضت خلال الأسبوعين الماضيين لاعتداءات متكررة من قبل الاحتلال ومستوطنيه، حيث جرفت آليات الاحتلال حوالي 8 دونمات، واقتلعت أكثر من 80 شجرة زيتون في منطقة القرن في بلدة بيت أمر شمالا، كما اقتلع مستوطنو "كرمي تسور"، الجاثمة على أراضي المواطنين في البلدة ذاتها على اقتلاع عشرات الأشجار المثمرة من اللوزيات والعنب.