الحياة برس - قدم وزير الصحة الأمريكي أليكس عازار إستقالته، على خلفية ما حدث من اقتحام لمبنى الكونغرس الأمريكي في السادس من كانون الثاني/يناير الجاري.
وقال الوزير في رسالة إستقالته المؤرخة في 12/ينايرالجاري، أن "الأعمال والخطابات التي تلت الانتخابات، خاصة خلال الأسبوع الماضي، تهدد بتشويه إرث هذه الإدارة"، وأن "الهجمات على مبنى الكابيتول كانت اعتداء على ديمقراطيتنا وعلى تقاليد الانتقال السلمي للسلطة التي كانت الولايات المتحدة أول من جلبها إلى العالم". 
وأضاف:"نظرا إلى استمرار تفشي الوباء، والحاجة المستمرة لإيصال اللقاحات والعلاجات إلى الشعب الأميركي، وضرورة ضمان الانتقال السلس إلى إدارة بايدن، فقد قررت أنه من مصلحة الأشخاص الذين نخدمهم أن أبقى في منصبي حتى نهاية ولاية هذه الإدارة". 
وخاطب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب قائلاً:"أحثكم على الاستمرار في إدانة أي شكل من أشكال العنف بشكل لا لبس فيه، والمطالبة بألا يحاول أحد تعطيل مراسم التنصيب في واشنطن.. ومواصلة دعم الانتقال السلمي والمنظم للسلطة في 20 يناير 2021". 
وكانت إدارة ترامب قد شهدت سلسلة إستقالات بين الوزراء وكبار موظفي الإدارة الأمريكية بعد تحريض ترامب أنصاره لممارسة العنف وتوعده بعدم تسليم السلطة بشكل سلمي لخلفه جو بايدن.