الحياة برس - اعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي الاحد انه دمر نفقا حفرته حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة، مستخدما ضربات جوية ووسائل اخرى لتدمير النفق الذي يمتد من قطاع غزة الى الاراضي الاسرائيلية ويمتد حتى مصر.

وقال الناطق باسم الجيش الاسرائيلي جوناثان كونريكوس ان الطائرات الحربية الاسرائيلية قامت بالهجوم مساء السبت واستخدم الجيش وسائل اخرى لم تكشف، موضحا انه لا يعرف ما اذا كان تدمير النفق ادى الى سقوط ضحايا، مشيرا انه كان في طور البناء.

واوضح الناطق ان النفق “كان في طور البناء عندما دمر السبت”.

وتابع ان الغارة وقعت داخل قطاع غزة بينما استخدمت الوسائل الاخرى لهدم الجزء الذي يمتد داخل اسرائيل من النفق الذي يمر خصوصا تحت معبر كرم ابو سالم المخصص للبضائع بين الدولة العبرية وغزة.

واوضح ان النفق يبدأ في شرق مدينة رفح (جنوب القطاع) ويمتد 180 مترا داخل الاراضي الاسرائيلية ثم يواصل مساره في مصر على مسافة لم تحدد. وتابع انه لم يرصد اي مخرج للنفق.

وقال الناطق ان تدمير النفق تم بالتنسيق مع مصر وكان يبلغ طوله الاجمالي حوالى كيلومتر ونصف.

واكدت اسرائيل انها طورت وسائل جديدة لكشف وتدمير هذا النوع من الانفاق بينما تبني في الوقت نفسه جدارا تحت الارض على الحدود.