الحياة برس - أقدم مصري على قتل زوجته بشكل مرعب أمام المارة في الشارع، ثم قام بإشغال سجارته ووقف ليدخن أمام جثتها حتى وصلت الشرطة للمكان وألقت القبض عليه.
وقالت مصادر أمنية أن مباحث الجيزة وصل لها بلاغاً بمقتل معلمة بإحدى المدارس الخاصة في منطقة بولاق الدكرور جنوب القاهرة على يد زوجها في العقد الخامس من العمر بسبب خلافات أسرية.
وبينت التحريات أن الزوج تتبع زوجته ولاحقها حتى مقر عمليها وقام بقتلها طعناً بالسكين أمام المارة ومعلمي المدرسة وقام بالتدخين أمام الجثة منتظراً الشرطة.
وأشارت التحقيقات أن الزوجة تدعى فجر النور، وقد عانت من ضيق الحياة وتزايد نفقات الأسرة بعد إنتهاء عمل زوجها في الخارج بسبب تفشي فيروس كورونا وجلوسه بالمنزل.
الزوج قال أن زوجته كانت تعايره كثيراً لإنفاقها على الأسرة وتلبية إحتياجاتها من عائد عملها، وبعد رفعها عليه قضية خلع قرر التخلص منها.