الحياة برس - واحد من كل خمسة أشخاص يستخدمون النعناع بشكل منتظم فى محاولة لتغيير رائحة أنفاسهم لكنهم يجعلون المشكلة أكثر سوءا وفقاً لبحث جديد.
وأوضح طبيب الأسنان الشهير بأستراليا "جيمس بوكانان" أن هذا النعناع وسيلة شعبية لطرد رائحة الفم الكريهة، ومع ذلك بكتيريا الفم تحول السكر فى النعناع إلى حمض يدخل أسفل الأسنان ويسبب رائحة الفم الكريهة، فمن الأفضل استخدام شىء مثل العلكة الخالية من السكر.
وبدلا من ذلك يوصى أطباء الأسنان بتناول الزبادى والفاكهة فى وجبة الإفطار لتنظيف الفم وتغيير رائحة الأنفاس، حيث إن الكرفس والتفاح يساعدان أيضا عن طريق زيادة اللعاب وغسل الجسيمات المسببة للرائحة.
ومن المثير للقلق أن 52% فقط ينظفون أسنانهم مرتين فى اليوم، والسبب الأكثر شيوعا من رائحة الفم الكريهة هو سوء نظافة الفم، على الرغم من أن الأسباب الأخرى هى الطعام والشراب والتدخين وبعض الأدوية والظروف الطبية.

كيف يحدث تسوس الأسنان؟

يمكن أن يحدث تسوس الأسنان عندما يتم إنتاج حمض من المواد التى تتراكم على الأسنان، فعندما نستهلك الطعام والشراب عالى الكربوهيدرات، خاصة الأطعمة والمشروبات السكرية، تنتج البكتيريا حمض على الأسنان وتؤدى إلى تسوسها.