الحياة برس - أكد ماسيمليانو أليجرى مدرب يوفنتوس الإيطالى أنه لن يترك منصبه فى قيادة السيدة العجوز، رغم رغبته الملحة فى تولى قيادة أندية كبيرة خارج إيطاليا، مثل تشيلسى وريال مدريد وباريس سان جيرمان.
وذكرت صحيفة "توتو سبورت" الإيطالية، أن ماسيمليانو أليجرى أكد أنه لا ينوى الرحيل عن يوفنتوس خلال الفترة الراهنة، وأنه لا ينوى تولى تدريب تشيلسى خلفاً للإيطالى أنطونيو كونتى، رغم رغبته القوية فى تولى قيادة نادٍ كبير بالدورى الإنجليزى الممتاز مثل البلوز. 
ورد مدرب يوفنتوس على سؤال حول إمكانية توليه قيادة تشيلسى خلفا لكونتى "كل شىء ممكن فى كرة القدم كل شىء يمكن أن يتغير فى فترة قصيرة من الوقت".
وأضاف أليجرى، "لن أترك قيادة يوفنتوس قبل أن أعيد له البطولات المفقودة، لا أعتقد أننى بحاجة إلى حافز جديد".
وتابع أليجرى، "ومع ذلك، التدريب فى الخارج هو احتمال محبب بالنسبة لى، حيث إننى أرغب أن يحظى اسمى بتقدير كبير حين أتولى قيادة نادى بحجم تشيلسى وريال مدريد وباريس سان جيرمان".
وجاءت تصريحات أليجرى عقب الشائعات القوية التى دارت حول مفاوضات تشيلسى مع أليجرى، لخلافة كونتى بعد تراجع مستوى البلوز بشكل كبير تحت قيادته منذ بداية الموسم الجارى، وانتشار أنباء حول مغادرة مدرب إيطاليا السابق لمنصبه فى ستامفورد بريدج مع نهاية الموسم.