الحياة برس - نجحت أجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن بنى سويف برئاسة العميد ممدوح أبو زيد رئيس البحث الجنائى من كشف غوض واقعة مقتل تاجر مصوغات وسرقته بمدينة ببا جنوب محافظة بنى سويف.
وتعود الواقعة عندما تلقى اللواء جرير مصطفى مساعد وزير الداخلية لأمن بنى سويف إخطارًا يفيد قيام مجهولين إطلاق النار على "عدلي.ى.ر"، 45 سنة صاحب محل مجوهرات ذهبية ومقيم مدينة ببا.
وتوصلت أجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن بنى سويف بالتعاون مع وحدة مباحث مركز شرطة ببا برئاسة المقدم مصطفى أبو طالب رئيس المباحث إلى قيام مجهولين يستقلان سيارة أجرة باستيقاف المواطن "عدلى.ر"، عنوة تحت تهديد السلاح النارى حال استقلاله مركبة توك توك بدائرة مركز شرطة ببا، والإستيلاء على حقيبته الشخصية وبداخلها (مشغولات ذهبية) وإطلاق أعيرة نارية تجاهه حال مقاومتهما ما أدى إلى وفاته.
ودلت تحريات المباحث إلى وجود خلافات مالية بين نجل شقيق المجنى عليه يدعى "بيتر.ع.ى" 27 سنة، ومقيم بدائرة مركز شرطة ببا، والمدعو "محمود.أ.ع"، 38 سنة مندوب مبيعات، ومقيم بذات الناحية، وبسؤال الأخير قرر بأنه عقب فشله فى الحصول على أمواله من المدعو"بيتر"، اتفق مع المدعو "محمد.ر.إ" (نجل شقيق زوجته) على مراقبة تحركات المجنى عليه للاستيلاء على ما بحوزته من أموال ومصوغات.
وأكد مندوب المبيعات أمام ضباط وحدة مباحث ببا بعلمه بارتكاب الأخير للواقعة صحبة آخرين وهروبهم عقب ذلك.
من جانبها تكثف الأجهة الأمنية بمديرية أمن بنى سويف جهودها لضبط الهاربين وما بحوزتهم من أسلحة ومسروقات، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات.