الحياة برس - طالبت وزارة الداخلية والأمن الوطني السلطات المصرية بفتح تحقيق عاجل ومحاسبة الفاعلين في حادث استشهاد صياد فلسطيني، مساء أمس الجمعة، بعد تعرض أحد قوارب الصيد الفلسطينية لإطلاق نار مباشر من قبل الجيش المصري.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إياد البزم في تصريح صحفي: "نُؤكد أننا نعمل باستمرار لمنع أي تجاوزٍ للحدود البحرية". 

وكان قد تعرض مساء أمس الجمعة، قارب صيد فلسطيني لإطلاق نار مباشر من الجيش المصري قرب الحدود البحرية الفلسطينية المصرية، ما أدى لإصابة الصياد (عبد الله رمضان زيدان) 32 عاماً بجراح خطرة، نقل على إثرها للمستشفى لتلقي العلاج، لكنه استشهد متأثراً بجراحه فجر اليوم السبت.

وقد أفادت التحقيقات الأولية أن قارب الصيد الفلسطيني لم يجتز الحدود المصرية.