الحياة برس - بعث رئيس دولة فلسطين محمود عباس برقية تعزية لرئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان معزيا بوفاة رئيس الوزراء الأسبق، زعيم حزب الأمة، وإمام الأنصار، الإمام الصادق المهدي، الذي أمضى حياته في خدمة وطنه وأبناء شعبه وفي الدفاع عن قضايا أمتنا المجيدة.
وقال الرئيس، نتقدم لسيادتكم وللشعب السوداني الشقيق بالتعزية والمواساة الأخوية، داعيا الله عز وجل أن ينعم عليه بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يحفظ السودان وشعبه الشقيق بكل الخير والسلام.
كما بعث سيادته برقيتي تعزية لنائب رئيس حزب الأمة للعلاقات الخارجية الدكتورة مريم الصادق المهدي، ولحزب الأمة القومي معزيا بوفاة زعيم الحزب الإمام الصادق المهدي.
وأعرب الرئيس في البرقيتين، عن تعازيه لحزب الأمة ولعائلة الفقيد الذي أمضى حياته في النضال من أجل تحقيق الاستقلال والعدل والمساواة، واعتزازه بعلاقات الأخوة الوطيدة التي تجمع الشعبين والبلدين، مشيدا بمواقف الفقيد وشعب السودان الشقيق الداعمة لشعبنا ولقضيتنا العادلة من أجل نيل الحرية والاستقلال على أرضنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.