الحياة برس - نفى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، أن تكون ولايته الرئاسية القادمة بمثابة "ولاية ثالثة" للرئيس السابق باراك أوباما الذي كان بايدن نائباً له.
وقال بايدن في حديث لـ "إن بي سي" الأمريكية، أنه لا يمكن أن يعيد تطبيق سياسات عهد أوباما، لأن العالم الآن يختلف، كما كان لترامب سبب في تغيير المشهد العام، وأن أمريكا كانت بعهد الأخير " أمريكا وحدها "، وليس " أمريكا أولا".
وأضاف بايدن، إنه ينوي اتخذ إجراء بشأن مشروع قانون الهجرة في أول 100 يوم من رئاسته، وأنه ملتزم بإرسال مشروع قانون الهجرة إلى مجلس الشيوخ الأمريكي، مع مسار للحصول على الجنسية الأمريكية لأكثر من 11 مليون شخص لا يحملون وثائق إقامة. وأشار إلى أنه يعتزم التراجع عما وصفه بالأوامر التنفيذية الضارة، التي وقعها الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، وأثرت سلباً على المناخ.