الحياة برس - شيع مواطنون فلسطينيون في محافظة نابلس، الجمعة، جثمان الشهيد علي قينو (16 عاما)، إلى مثواه الأخير في قرية عراق بورين جنوب نابلس.

كما أدت جماهير نابلس صلاة الجمعة فوق ارض عراق بورين، رفضا لانتهاكات الاحتلال وإعلان ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

يذكر أن الشهيد قينو ارتقى أمس بعد إصابته برصاصة في الرأس، خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدته عراق بورين.