الحياة برس - أكد نادي الأسير، اليوم الأربعاء، أنه طرأ تدهور على الوضع الصحي للأسير ياسر وليد خزيمية (29 عاما)، من بلدة قباطية في جنين.
وأوضح النادي في بيان له، أن الأسير خزيمية يعاني قبل اعتقاله في آب/ أغسطس الماضي، من مرض "بهجت"، وتفاقم وضعه الصحي، جرّاء ظروف التحقيق والاعتقال القاسية، وإهمال ومماطلة إدارة سجون الاحتلال في تقديم العلاج اللازم له.
وحمّل إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير خزيمية، مطالبا جهات الاختصاص بضرورة الضغط من أجل ضمان تقديم العلاج اللازم له.
يُشار إلى أن الأسير خزيمية يقبع في سجن "مجدو" ولا يزال موقوفا، وهو أسير سابق اُعتقل مرات عدة بين أحكام واعتقال إداري.