الحياة برس - أفادت صحيفة "الصباح" التركية أن الشرطة التركية اعتقلت رجلا يعتقد أنه لعب دورا أساسيا في مخطط اغتيال السفير الروسي لدى أنقرة أندريه كارلوف نهاية عام 2016.

وأضافت الصحفية أن المشتبه به - دون ذكر اسمه - عضو في منظمة المعارض التركي فتح الله غولن، ما سبب في إقالته من منصبه في مؤسسة الدولة. وكانت الشرطة قد اعتقلته لفترة ما ثم أفرجت عنه. كما يشار إلى أن المعتقل كان يستخدم برنامج "ByLock" الذي يستخدمه أعضاء منظمة غولن لتبادل رسائل مشفرة، بحسب السلطات التركية.

يذكر أن السفير الروسي لدى تركيا أندريه كارلوف تم قتله بالرصاص في الـ19 من ديسمبر/كانون الأول عام 2016 أثناء مراسم افتتاح معرض للصور بعنوان "روسيا من كالينينغراد إلى كامتشاتكا بعيون المسافر". وقالت السلطات التركية آنذاك إن الهجوم شنه رجل الشرطة مولود ألطن طاش" الذي قضت عليه قوات الأمن التركية بالمكان ذاته. ومنح كارلوف بعد وفاته لقب "بطل روسيا".

وتم في أواخر العام الماضي اعتقال 5 أشخاص في تركيا بتهمة التورط في اغتيال السفير كارلوف، وبينهم 3 من رجال الأمن السابقين ورئيس مجموعة النشر "Guru Medya" خير الدين آيدين باش ومنظم المعرض الذي تم فيه اغتيال السفير، مصطفى تيمور أوزكان.