الحياة برس - من المقرر ان تصدر محكمة بيلينزونا السويسرية الفدرالية، حكماً بحق رئيس مجموعة "بي إن" ناصر الخليفي، والأمين العام السابق للفيفا جيروم فالك، حول حقوق بث مونديالي 2026 و 2030.
وستصدر المحكمة حكمها الساعة " 15:30 بتوقيت مكة المكرمة"، بحق الإثنين، بعد الإستماع لهما لمدة عشرة أيام في سبتمبر الماضي، بالإضافة لرجل الأعمال اليوناني دينوس ديريس، الذي لم يحضر بسبب وضعه الصحي.
فالك يواجه تهماً بالحصول على رشوة من الخليفي متمثلة بـ الإستخدام الخاص لفيلا فاخرة في جزيرة سردينيا الإيطالية، والتي إشتراها الخليفي بقيمة 5 ملايين يورو، وسجلها بإسم شقيق أحد المقربين منه، قبل وضعها تحت تصرف فالك.
ولخص المدعي العام الفدرالي جويل باهو، تهم فالك بسعيه للحصول على المال لضمان أسلوب حياة "مبذر".
فالك والخليفي ينفيان أن يكون هناك إتفاق فساد بينهما، وأن الأمر يتعلق بتسوية خاصة بعيداً عن العقد المبرم بين الفيفا وبي إن سبورتس في أبريل 2014.
وكانت النيابة العامة السويسرية، طالبت بسجن الخليفي لمدة 28 شهرا، وفالك ثلاث سنوات، وديريس 30 شهرا، مع وقف تنفيذ جزئي بالنسبة لكل منهم.