الحياة برس - مدد رئيس الوزراء الجزائري عبد العزيز جراد، حظر التجوال المفروض في 20 ولاية بينها العاصمة "الجزائر"، بسبب فيروس كورونا، لمدة 15 يوماً إضافياً.
وقال في بيان صدر عن رئاسة الوزراء الخميس، أن التمديد يبدأ إعتباراً من يوم 31 /أكتوبر الجاري، مع الإلتزام بإجراءات الوقاية والسلامة اللازمة.
وقال بيان أصدرته رئاسة الحكومة الجزائرية اليوم، إن جراد قرر فرض حظر للتجوال من 11 مساء إلى 5 صباحا في 11 ولاية هي الجزائر العاصمة وباتنة، وبجاية، والبليدة، وتلمسان، وتيزي وزو، وجيجل، وسطيف، وعنابة، وقسنطينة، ووهران.
كما قرر فرض حظر التجوال من الساعة11 مساءاً حتى الـ 5 صباحاً في 9 ولايات بعد تدهور الوضع الصحي فيها وهي:"البويرة، وبومرداس، والـمسيلة، وورقلة، والـمدية، وبرج بوعريريج، وتبسة، وتيارت، وبسكرة".
وأوضح أنه يمكن للولاة بعد موافقة السلطات الـمختصة، اتخاذ كل التدابير التي يقتضيها الوضع الصحي لكل ولاية، خاصة إقرار أو تعديل أو ضبط حجر جزئي أو كلي يستهدف بلدية، أو مكانًا، أو حي أو أكثر، تشهد بؤرًا للعدوى.