الحياة برس - دعت منظمة الصحة العالمية، لإعطاء كبار السن والعاملين في مجال الرعاية الصحية تطعيم الإنفلونزا الموسمية هذا العام، في ظل إنتشار جائحة فيروس كورونا.
وأشارت أنه من الأفضل أيضاً إعطاء اللقاح للحوامل والأطفال والأشخاص الذين يعانون من حالات صحية كامنة.

فعالية لقاح الانفلونزا

لقاح الإنفلونزا يقي من 60% من حالات العدوى بين البالغين الأصحاء، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عاماً، وتصبح فعالة بعد 14 يوماً من التطعيم.
وقد بينت المنظمة العالمية للصحة أن التطعيم يتغير كل عام بشكل مستمر ضد فيروسات الانفلونزا التي تختلف سلالاتها وتطور نفسها.
وأكدت المنظمة أن لقاحات الأنفلونزا الموسمية آمنة وتستخدم منذ أكثر من 50 عاماً، ولا تزال تُعطى لملايين الأشخاص، ولها سجل أمان جيد، وتفحص السلطات الوطنية التنظيمية للأدوية سنوياً كل لقاح من لقاحات الأنفلونزا، بعناية قبل الترخيص له. كما تُطبق أنظمة لرصد أي تقرير عن وقوع أحداث ضارة بعد التمنيع ضد الأنفلونزا والتحقيق في التقارير.

أعراض جانبية لتطعيم الانفلونزا الموسمية

  • لا يوجد أعراض جانبية للتطعيم كما أكدت المنظمة العالمية، ولكن نادراً ما يتم رصد بعض الأعراض في حالات قليلة تتمثل بآلام في موضع الحقن، والإحساس بوجع في العظام "كأنه يوجد كسر".
  • والفئات الممنوعة من أخذ اللقاح هي من يعانون من فرط الحساسية مثل "حساسية البيض"، والأطفال أقل من 6 أشهر.
وكانت الصحة الفلسطينية قد أعلنت في أكتوبر/2020، أن التطعيم سيكون متوفر لدى الجميع، وسيتم توفير 50 ألف جرعة، في حين كان خلال السنوات الماضية عدد الجرعات لا تتجاوز 20 ألف جرعة.
ويزيد الطلب على لقاح الإنفلونزا بسبب جائحة كورونا، التي تتشابه بأعراضها مع أعراض الإنفلونزا.