الحياة برس - ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الأسد كان في إحدى حدائق تنزانيا، وكانت زوجته تقف بجواره، وفوجئ بكلب صغير يهاجمه.
قام الكلب بالاقتراب من الأسد، وأخذ ينبح نحوه، الأمر دفع الأسد إلى الابتعاد عنه، ولم يحاول الأخير مهاجمته.