الحياة برس - أكد الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لفريق كرة القدم بنادي ريال مدريد أنه لن يبقى داخل الملكي لمدة 10 سنوات، مشيرًا إلى أن الوضع الحالي لفريقه لا يخيفه، ومؤكدًا استعداده لذلك.
وأجرى زيدان مقابلة مع مجلة "فرانس فوتبول" التي حصل من خلالها على لقب أفضل مدرب فرنسي لعام 2017، حيث قال: "زيدان لم يعد لاعبًا في ريال مدريد، حاليًا هو المدرب، فأنا لست محميًا الآن كما كنت لاعبًا في هذا الفريق".
وأضاف: "أعلم أن عملي سوف ينتهي هنا يومًا ما، لذلك أحاول الاستفادة من كل الأوضاع التي أعيشها هنا، إذا كان لدي عشرة أيام سوف أعيشها بشكل جيد وإذا كنت سأبقى لستة أشهر سأفعل نفس الشيء، أعلم أنني لن أبقى هنا لعشر سنوات".
وتابع: "الضغوط الخارجية لا تؤثر على عملي، لقد وضعت درعًا على نفسي، لا يمكن لشيء أن يزعجني، أنا مسؤول عن أشياء كثيرة، ولكن عندما أصل للمنزل أقطع كل اتصالاتي بالآخرين".
وأكمل: "أعلم أن هناك عددًا من المدربين لا يمكنهم ترك العمل في كل مكان، لكني في المنزل أكون مع زوجتي وأولادي، أذهب للعشاء وأشاهد عددًا من العروض، أعزل نفسي عن كل شيء لأن هذا مهم جدًا بالنسبة لي".
واختتم: "أريد أن أُظهر أنني مدرب جيد حتى في الحالات الصعبة، هذا الوضع لا يخيفني وأنا مستعد لذلك، من السهل بالنسبة لي أن أفعل كل شيء وفقًا للغريزة، سواء كنت مدربًا أو لاعبًا فالخطر دائمًا موجود، أنا لن أتغير وأعلم كل شيء حولي".
ويمر ريال مدريد حاليًا بفترة صعبة للغاية، إذ يحتل المركز الرابع في ترتيب "الليجا" بفارق 16 نقطة عن برشلونة المتصدر، علمًا بأن الملكي لديه مباراة مؤجلة.