الحياة برس - أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، طريقا فرعية للمرة الثانية بالمكعبات الاسمنتية في بلدة عصيرة القبلية جنوب نابلس.
وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن قوات الاحتلال عاودت إغلاق طريق واد الشام بالمكعبات الاسمنتيةـ بعد أن أنهت الهيئة المحلية في بلدة عصيرة القبلية تأهيله وتعبيده.
وأضاف أن قوات الاحتلال كانت أغلقت الطريق في شهر آب الماضي، بحجة وجوه ضمن المناطق المصنفة "ج"، لكن أعاد الأهالي فتحه.
وأكد دغلس أن هذا الطريق يساعد المواطنين في الوصول إلى أراضيهم وحقول الزيتون، وهذا الاغلاق سيكشل عائقا أمام تنقلهم ووصول الى الاراضي من اجل قطاف محصول الزيتون.