الحياة برس - استولت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، على أكثر من 2000 بحث وكتاب دراسي للأسرى في معتقل "هداريم"، بادّعاء احتوائها على "قضايا أمنية".

وأكد الأسرى لمحامي نادي الأسير، الذي زار عددا منهم، أن هذه الخطوة تأتي لمواجهة مواصلتهم التّعلّم والتّعليم والحصول على الشهادات الجامعية، رغم اعتقالهم والحكم عليهم بالمؤبدات والسّنوات الطويلة.

وأوضح نادي الأسير أن معتقل "هداريم"، الذي يضمّ نحو 120 أسيراً؛ الوحيد الذي يتمكّن فيه بعض الأسرى من مواصلة التّعليم العالي، ويقوم فيه أسرى من ذوي الشهادات العليا بتدريس زملائهم ومتابعة إعدادهم للأبحاث.