الحياة برس - رأى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن تأجيل "إسرائيل"، تطبيق خطة الضم في الضفة الغربية، ليس حلاً للمشكلة، التي ما تزال قائمة.
وقال لافروف:"لقد اتفقنا جميعا على الشروط الأساسية الخاصة بالتسوية الفلسطينية الإسرائيلية، ويوجد عدد كبير من القرارات الصادرة عن مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، إضافة إلى مبادرة السلام العربية، التي صادقت عليها الأمم المتحدة". 
وأشار إلى أن هناك "عددا كبيرا من الأطراف التي أسهمت في تهيئة ظروف ملائمة لإرساء السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، وهذا الأمر لا يمكن تحقيقه إلا عن طريق حوار مباشر بين فلسطين واسرائيل". 
داعياً لإطلاق حوار في أسرع وقت ممكن مبدياً إستعداد بلاده الإسهام في ذلك بكافة الأشكال الممكنة كطر في رباعية الوسطاء الدوليين وعضو دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.