الحياة برس -  أكدت رئيسة لجنة العلاقات الخارجية بمجلس نواب الشعب التونسي محرزية العبيدي، موقف بلادها الداعم للحق الفلسطيني، ورفض أي مخططات تهدف لتصفية القضية الفلسطينية.
واعتبرت العبيدي خلال لقائها سفير دولة فلسطين هائل الفاهوم، بمقر السفارة في العاصمة تونس، أن أساس الاستقرار في المنطقة قائم على إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، عبر قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية التي تضمن إنهاء الاحتلال، واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
وشددت على أن القضية الفلسطينية ما زالت وستبقى على رأس أولويات الشعب التونسي والشعوب العربية بأكملها، مؤكدة أهمية تحديد ملامح خطاب عربي موحد تجاه الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.
ولفتت العبيدي إلى أن القضية الفلسطينية لعبت دورا هاما في إعادة ارتباط المواطن العربي بهويته الوطنية، وانتمائه لأرضه ووطنه .
من جانبه ثمن السفير الفاهوم المواقف التونسية الداعمة للحق الفلسطيني، والتي تشكل دعما وسندا قويا لشعبنا في صموده ونضاله لاستعادة أرضه، والتصدي للمؤامرات التي تحاك ضده.