الحياة برس -  قررت دائرة الأوقاف الإسلامية عدم إغلاق المسجد الأقصى المبارك، بعدما تبين أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي ستمسح للمستوطنين باقتحام المسجد خلال فترة الإغلاق التي كانت مقررة للأسابيع الثلاثة المقبلة.
وقال مصدر مسؤول بدائرة ومجلس الأوقاف "بعدما تبينا من نية سلطات الاحتلال فتح باب المغاربة خلال أيام الإغلاق للمستوطنين لاقتحام المسجد، قررنا أن تبقى أبواب المسجد الأقصى المبارك مفتوحة، وعلى من يستطيع الوصول إليه ضمن الشروط الصحية والقانونية عمارته".
وأضاف أن المسجد لن يغلق وأن الصلاوات ستقام فيه.
وبين المصدر أن قرار تعليق دخول المصلين إلى المسجد الأقصى مرهون بانصياع سلطات الاحتلال للقرار وعدم تمكين المستوطنين من اقتحامه، وفي حالة عدم تقيد شرطة الاحتلال بهذا القرار سيبقى المسجد مفتوحا أمام المصلين طيلة الوقت.